من منا لا يرغب في توفير المال، ولكن ينتهي به الأمر في إنفاقه أو التسوق عبر الإنترنت؟ يمثل الادخار أحد التحديات الصعبة لبعض الأشخاص بينما هي عادة البعض الآخر، وسواء كان ذلك أمر طبيعي بالنسبة لك أو اكتسبته من خلال الممارسة، فهو مهم لتأمين مستقبلك المالي.

من الجيد أن نرى البنوك تقدّم أدوات استثمارية لمساعدة الناس على توفير المال وتجنب الإنفاق بكثرة وبلا داعي. فبالإضافة إلى حسابات التوفير، تقدم البنوك لعملائها شهادات الادخار والودائع لأجل لاختيار أفضل استراتيجية لتوفير الأموال.وفيما يلي سوف نجيب على أبرز التساؤلات التي قد تواجهك عند اختيار الأداة الاستثمارية المناسبة:

ما هي الوديعة لأجل؟

بكل بساطة، الوديعة لأجل هي أداة استثمارية قصيرة إلى متوسطة الأجل قامت المؤسسات المالية بتطويرها لمساعدتك في توفير المال والحصول على عائد مميز. وتعد الوديعة لأجل هي الاستثمار المناسب إذا كنت ترغب في الاستفادة من فائض الدخل الخاص بك دون التعرض للخيارات الاستثمارية الأخرى المعقدة، فهي مشابهة للاحتفاظ بأموالك في مكان آمن لتجنب إنفاقها لفترة زمنية محددة.

ما هو الفرق بين شهادات الادخار والودائع لأجل؟

تتراوح مدة شهادات الادخار من ثلاث إلى خمس سنوات، بينما تتراوح مدة الودائع لأجل من أسبوع إلى سنتين. بالإضافة إلى ذلك، لا يجـوز صـرف القيمـة الاسـتردادية لشـهادة الادخـار إلا بعـد مـرور 6 شـهور أو عام مـن تاريـخ الإصـدار، بينما لا يوجد هذا الشرط في الودائع لأجل، فهي مثالية للعملاء الذين يبحثون عن صرف عائدات سريعة. وإذا كنت تتساءل ماذا يعني هذا الشرط، فهي الفترة التي لا يسمح لك بسحب أو استرداد أموالك خلالها.

هل الاستثمار في الودائع لأجل آمن؟

الودائع لأجل هي أداة استثمار آمنة ومنخفضة المخاطر، فهي تضمن لك الحصول على عائد ثابت على مدخراتك وخلال فترة محددة.

هل الودائع لأجل متاحة بالجنيه المصري فقط؟

لا، الودائع لأجل متاحة بالجنيه المصري والدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني واليورو مع فترات مختلفة لصرف العائد.هذه الشروط المالية تبدو معقدة.

هل سأكون قادرًا على اتخاذ القرار الصائب عند اختيار أداة الاستثمار المناسبة؟

لا داعي للقلق من هذه المصطلحات المالية، فشهادات الادخار والودائع لأجل سهلة الفهم ولا تشمل مصاريف إدارية عالية، كما أنك لا تحتاج إلى معرفة مالية عميقة حتى تتمكن من توفير المال مع البنك.

إذا كنت أرغب في شراء تليفون محمول جديد أو سيارة جديدة، فما هي أداة الاستثمار المناسبة؟

تعتبر الودائع لأجل أحد أفضل الخيارات الاستثمارية لتحقيق الأهداف قصيرة ومتوسطة الأجل مثل شراء تليفون محمول، أو لابتوب، أو منزل، أو سداد المصروفات الدراسية، أو شراء سيارة جديد أو حتى تمويل السفر!

ولماذا لا أحتفظ بأموالي في مكان آمن بالمنزل؟

الاحتفاظ بمبالغ كبيرة في المنزل ليس هو الخيار الأكثر أمانًا، كما أنه متاح دومًا أمامك لإنفاقه. بالإضافة إلى ذلك، عندما تحتفظ بأموالك في المنزل، فإنك لا تحصل على أي عائد، فلماذا لا تقوم بتوظيف أموالك بشكل جيد من خلال استثمارها في أحد الأوعية الاستثمارية؟

أنا لست ملمًا بمثل هذه الموضوعات. ما هي أداة الادخار التي يجب أن أبدأ بها؟

هناك العديد من أدوات الاستثمار للاختيار من بينها، ولكن إذا لم تقم بالاستثمار من قبل، فالودائع لأجل هي الأنسب لك نظرًا لما تتميز به من طبيعة مرنة ومخاطر منخفضة.

إذا كنت تتطلع إلى توفير أموالك لتحقيق أهدافك في المستقبل أو التحكم في مصروفتك، الاستثمار في الوديعة لأجل هي الخيار الأمثل لك. وبما أن تأمين مستقبلك المالي يتطلب التخطيط الجيد، فمن الأفضل أن تبدأ الآن – وسوف تسعد كثيرًا في المستقبل!

اعرف أكثرعن الودائع لأجل من CIB

  

نحن نهتم لدينا فريق مخصص للرد على استفساراتك وتلبية احتياجاتك
    مقارنة (0/3)
    قارن
    مقارنة (0/3)